تعلم لغة جديدة

تعلم لغة جديدة

 

كتبت/ أسماء سليم

كيف تتحدث اللغة الإنجليزية او غيرها

فوائد الذاكرة الضعيفة 

خطوات تعلم اللغة الانجليزية

أربعة مكونات أساسية لتحفيز في تعلم اسرار اللغة الجديدة

المخاطرة في تعلم اللغة الجديدة

 

كيف نتعلم اللغة الجديدة، كثير منا حاول تعلم أسرار اللغة وواجه الإحباط لصعوبتها و ثقلها علي اللسان، او عدم إتقانه لها برغم محاولاته.

نعرض عليكم بعض النصائح التي قد تسهل عليكم تعلم أسرار اللغات، Learn the secrets of language.

 

كيف تتحدث اللغة الانجليزية او غيرها؟

  1. خذ الأمور بتمهل.
  2. فوائد الذاكرة الضعيفة.
  3. أربعة مكونات أساسية لتحفيز في تعلم اللغة الجديدة.
  4. الراحة مهمة.
  5. اجعل الهدف أمام عينيك.
  6. لا يكفي القراءة والاستماع فمن أسرار كيفية تعلم اللغة الجديدة.
  7. المخاطرة في تعلم اللغة الجديدة.
  8. لا تتنازل عن هدفك.
  9. للحفاظ على أسرار هذه اللغة الجديدة.

كثير من الناس يعزم على تعلم اللغة الجديدة، لكنه يصطدم بواقع صعوبة تعلم هذه اللغة، إما بسبب تعقيدها أو لضيق الوقت أو الانشغال بأمور أخرى تطرأ في الحياة. فيبدأ الحماس الذي انطلق به المرء لتعلم اللغة الجديدة بالفتور تدريجياً، وفي النهاية يستسلم المرء للواقع ويتخلى عن تعلمها، وهذا واقع كثير منا قد تعرض إليه.

فمن أسرار تعلم اللغة الجديدة، أن تأخذ الأمور بتمهل وصبر قليلا لكي تتقنها.

وهيا نذهب لنتعرف على بعض النصائح:

– كيف تتحدث اللغة الانجليزية أو غيرها:

في الأغلب ما يقوم من يتعلم اللغة الجديدة بالكتابة أو الكلام، يستخدمون لغة معقدة أكثر من اللازم، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الارتباك.

لدينا نصائح عن كيفية التحدث باللغة الانجليزية، أو لتعلم لغة جديدة اخري سهلة وواضحة “البسيطة”، التي بدورها ستجعل منك شخصاً من السهل فهمه.

– خطوات تعلم اللغة الجديدة:

  • “الاستماع” A-Listening
  • “التحدث” B-Speaking
  • “المحادثات” C-Conversations

“الاستماع” A-Listening

عليك أن تغذي سمعك، وتستفيد قدر الإمكان من الافلام والاغاني التي تكون باللغة التي تحب تعلمها، لكي تأخذ وتتعلم اللغة الجديدة من مصدرها الام ذاته،لذلك يجب أن تغذي سمعك وتختار جيدا ما الذي تسمعه لأنه تأثيرها عظيم عليك.

“التحدث” B-speaking

أسمع.

كرر.

قلد.

يتم الجمع ما بين الاستماع والتحدث:

عليك أن تبحث عن شريك يستمع لك جيدا وتتحدث معه اللغة الجديدة، ولا تخاف من أن يحكم عليك بل يشجعك ويدعمك ويصحح لك ما اخطأت وإن لم يكن هناك صديق فدع صديقك يكون نفسك انت التي تمارس معها لغتك من خلال محاولة تكرار وتقليد ما تسمعه من الجمل ولكي تمارس مع صديقك التحدث مرة أخرى،ستكون مع الوقت لها أثر إيجابي عليك.

“المحادثات” C-Conversations

وهذه المرحلة مهمة جدا ياصديقي، ستمارس ما تعلمته مع صديقك أو أحد أفراد عائلتك، ولا بأس بأن تخطيء فهكذا تأكد أنك تتعلم، إتقان أسرار اللغة ،يأتي مع الممارسة والتكرار فلا بأس أن تخطيء.

خذ الامور بتمهل قليلا فمن مراحل تعلم اللغة الجديدة. عندما تبدأ في تعلم اللغة الجديدة، فإن الحماس يسيطر عليك وتندفع في تعلم المفردات والقواعد وطريقة نطق الكلمات. هذا شيء إيجابي، في إتقانها وسريعا ولكنه لا يدوم سوى لفترة قصيرة. لذلك لا تعتمد على حماسك وحده، لتعلم اللغة الجديدة،

إذ عندما يذهب هذا الحماس، فإنك ستشعر بالملل والضغط المستمر، ما سيفقدك الرغبة والشغف في الاستمرار لتعلم أسرار هذه اللغة الجديدة.

 

فوائد الذاكرة الضعيفة 

من مزايا الذاكرة قصيرة المدى في تعلم اللغة الجديدة.

يعتقد الكثيرون أن من أسرار تعلم اللغة الذاكرة القوية، وأنهم لا يقدرون على تعلم اللغة الجديدة يلجأون إلى حجة ذاكرتهم الضعيفة وعدم قدرتهم من حفظ كم كبير من الكلمات والمفردات والقواعد النحوية.

وبالرغم من أن امتلاك ذاكرة قوية سيساعدك بشكل كبير على تعلم اللغة الجديدة، إلا أن الذاكرة الضعيفة ليست نقمة، بل نعمة.

لمن يعانون من ذاكرة ضعيفة في تعلم أسرار اللغات الجديدة، ينصح بعض المواقع بربط الجمل والمفردات، التي تود حفظها بمواقف معينة وبناء “جسور عقلية”، بالإضافة إلى استخدام وسائل التدريب العقلي، لمساعدتك على تذكر الجمل والمفردات الجديدة التي تتعلمها.

وهذا وحده لا يساعدك فقط على تعلم اللغة الجديدة بشكل أسرع، بل ويقوي من ذاكرتك في نفس الوقت.

أنت لست خارق عزيزي، فتعلم اللغة الجديدة يحتاج الوقت الكافي بالنسبة إليك،

لا تحاول في بداية تعلمك للغة جديدة أن تكون متقناً لها بطلاقة كأولئك الذين يتكلمونها كلغة أم، لأنك في بداية تعلمك لها اعطي لنفسك بعض الوقت والصبر، لأن هذا الهدف بالنسبة لك سرعان ما سينقلب إلى عامل إحباط في تعلم اللغة الجديدة، قد يؤثر سلباً على تحمسك لتعلمها.

بالطبع، ومع الوقت والمواظبة، ستتمكن في نهاية الأمر من إتقان هذه اللغة، لكن لا تجعل ذلك هدفك الأول عند بداية الطريق في تعلم اللغة الجديدة.

لا تكن ممن يقولون: “لن أتعلم اللغة الجديدة” ولكن لمعرفة أسرار اللغة إذا لم أتكلم، لن أتحسن و سأتخلى عن هدف التكلم بطلاقة”. لذلك، أعط نفسك فترات من الراحة ولا تخف من ارتكاب أخطاء في بداية الرحلة،

أنها فقط تتطلب الكثير من العمل الشاق في تعلم اللغة الجديدة.

 

أربعة مكونات أساسية لتحفيز في تعلم اسرار اللغة الجديدة

  • الرغبة في تحقيق الأهداف.
  • الالتزام بالسعي نحو أهدافك الشخصية.
  • المبادرة أو الاستعداد لاقتناص الفرص.
  • التفاؤل أو الميل للنظر ومراقبة الأمور مع الإيمان بإمكانية تحقيق الأهداف.

الراحة مهمة.

المواظبة على تعلم اللغة الجديدة أمر جيد، ولكن الإفراط في المواظبة يفت في عضدك في نهاية الأمر.

عند إحراز تقدم في تعلمك للغة الجديدة، كمحاولة ناجحة في التحادث مع شخص بهذه اللغة، أو تمكنك من تذكر الكلمات والمصطلحات المطلوبة في موقف معين، فإن الوقت قد حان لمنح نفسك جائزة أو الاستراحة قليلاً، وذلك لإعطائك فرصة لتجديد طاقتك والاستمرار على هذا الدرب.

اجعل الهدف أمام عينيك.

هذا التعب والسعي وبذل الجهود، علي تعلم اللغة الجديدة، في سبيل بناء مستقبلك، مهما كانت نتائجه ارض بها، ابذل كل مجهودك واسع وقدم أفضل ما لديك.

لا يكفي القراءة والاستماع فمن أسرار كيفية تعلم اللغة الجديدة.

يجب أن تمارس ما تسمعه، أهم جوانب أي لغة هي التحدث والاستماع والقراءة كذلك في اللغة الانجليزية. لكن ممارسة التحدث هو الأهم لتعلم اللغة الجديدة .

 

المخاطرة في تعلم اللغة الجديدة

تحتاج إلي المخاطرة لكي تتعلم اللغة الجديدة، لأنك ستواجه بعض المواقف المحرجة، ولكن لا بأس بذلك، لأن هذا الذي سيساعدك على تعلمها وإتقانها،

ربما تفشل إذا خاطرت وربما تنجح، ولكن من المؤكد أنك ستفشل، إذا لم تخاطر.

كل شيء ممكن عندما تنظر الي حلمك لتعلم اللغة الجديدة لتستطيع التحدث بها بطلاقة، عندما تشعر باليأس، عندما تفشل، عندما تحاول، قل لنفسك كل شيء ممكن، إذا كان الحلم صعبا أو سهلا، طويلا ام قصيرا، وسواء كنت فقيرا ام غنيا، متعب ام مرتاح، قل لنفسك كل شيء ممكن،

قل لنفسك لا وجود للمستحيل في حياتك.

لا تتنازل عن هدفك.

أنت حكاية كبيرة جدا, لكنك لا تعرف أحيانا قدر نفسك، ولا تجد في أحيان أخرى استخدام قدراتك ومواهبك.

للحفاظ على أسرار هذه اللغة الجديدة.

يقول الكثير من الناس أنه من الأسهل تعلم اللغة عندما تكون صغيرًا ولكن هناك مزايا لتعلم اللغة الجديدة عندما تكبر.

هناك اقتباس عن العالم “غاندي” يقول

“تعلم كأنك ستعيش للأبد”.

استمتع بالعيش في الوقت الحالي، ولكن تذكر أن تعلم اللغة الجديدة، الإنجليزية او أي لغة اخري، سوف يعدك للمستقبل.

إذا كنت ترغب في إتقان وتعلم اللغة الجديدة، وأسرار اللغات، فاشترك ومارس قدر الإمكان.

هناك اقتباس عن العالم ” توماس أديسون” يقول،

“ليس هناك بديل عن العمل الجاد”.

تعلم اللغة الجديدة هو عمل شاق ، لذا استعد جيدًا ، ضع ساعات وستحقق أهدافك.

“قم بالأشياء الصعبة وهي سهلة وافعل الأشياء العظيمة وهي صغيرة. رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة”.

قالها العالم “لاو تزو”

إن البدء مبكرًا في تعلم اللغة الجديدة يعني أن لديك الوقت للتعامل مع الأشياء بخطوات صغيرة. حتى الهدف الكبير يسهل الوصول إليه إذا قسمته إلى أهداف أصغر وبدأت للتو.

اليوم قارئ ، وغدا قائد.

قالها العالم “مارجريت فولر”

القراءة وتعلم اللغة الجديدة ليست مهمة فقط لاكتساب المعرفة ، بل ستساعدك أيضًا على بناء مفرداتك اللغوية، وتنوعها في اللغة الإنجليزية.

نجاحك هو أفضل رد على كل شيء،

انشغل بعملك.

سر المضي قدما هو البدء في تعلم اللغات.

للحصول على كورس في تعلم اللغات اضغط هنا